بعد ذلك نبحث عن :

تحية للشهداء ثورة 25 يناير بفضل الله ثم بدمائكم تخلصنا من مبارك ونظامه نسأل الله أن يرزقكم الدرجات العليا فى الجنة

الاثنين، 26 أغسطس، 2013

مصر فى سجن السيسي

مصر فى سجن السيسي
بقلم /إيهاب عرابى 
-عدنا الى نقطة الصفر وعدنا الى مرحلة ما قبل ثورة 25 يناير2011م فعلها العسكر وأنقلبوا على الرئيس الشرعى محمد مرسى ،وعاد العسكر للحكم بقيادة السيسي (تلميذ  طنطاوى ومبارك)فعلها العسكر وذبحوا الديموقراطية وأعلنوا حربهم على التيار الأسلامى فيما يسمونه( الحرب على الأرهاب )وهى فى الحقيقة حرب على كل من يريد للشريعة أن تحكم مصر ،وعاد قمع أمن الدولة وغول قانون الطوارئ وقام السيسى بمساعدة جنوده وداخليته فى قتل مؤيدى الرئيس مرسى  وكل من يعارض جبروت السيسى فقام السيسى الفاجر بقتل المصلين فى صلاة الفجرأمام الحرس الجمهورى ثم قتل مؤيدى الرئيس مرسى فى مجزرة المنصة ثم مجزرة فض أعتصام فض أعتصام رابعة العدوية والنهضة ومازالت مجازرالسيسى مستمرة ، والصورة التالية تبين عدد الشهداءالذين أستشهدوا على يد قوات السيسى القاتل المتعطش للدماء.
-ومن يراهن من العلمانيين  و الليبراليون وحركة تمرد و6أبريل وغيرهم من أن العسكر سيسلم لهم السلطة فهمم واهمون فكما خدع العسكر الاسلاميين (حينما كان يدافعون عن مجلس عسكر طنطاوى ضد باقى الثوار )سيخدعهم العسكر وسيجعلون منصب الرئيس مجرد طرطور ينفذ أوامر مجلس عسكر السيسى كحال الطرطور الحالى عدلى منصور فالعسكر الذى يحركه أموال الفلول سيطر على الأعلام الحكومى والخاص المصرى وأصبحت القنوات الفضائيةوالصحف التى كانت تنتقد وتسلخ مرسى فى كل صغيرة وكبيرة أصبحت الأن تسبح بحمد السيسى ومجلس عسكره فغسل الأعلام الموجه عقول الشعب المصرى وشيطن صورة الأخوان والسلفيين فى ذهن الشعب المصرى، ولكن هل سيستمر سحر أعلام السيسى طويلا أعتقد لا لأن غدا سيفيق الشعب المصرى على أزمات أقتصادية بسبب حظر التجول وعدم قدرة السيسى على حل المشاكل الأقتصادية لأن العسكر لا يفقهون فى أدارةالاقتصاد والبلاد.فمصر الأن أصبحت مسجونة فى قانون الطوارىء وحظر التجوال وعودة فساد الداخلية فنسأل أن يفك سجن مصر ويتم محاكمة السيسى الخائن.





اقرأ المزيد...

الأحد، 24 يونيو، 2012

مبروك لمصر محمد مرسى رئيسا للجمهورية

مبروك لمصر محمد مرسى رئيسا للجمهورية:
بقلم إيهاب عرابى
_أخيرا وبعد طول أنتظار يفوزمحمد مرسى  أول رئيس مدنى بمنصب رئيس الجمهورية بعد 60 سنة من أحتكار العسكر لكرسى الرئاسة ،فاز مرسى على شفيق مرشح العسكر وأنتصر الحق على الباطل وحق قول الله {{لِيُحِقَّ الْحَقَّ وَيُبْطِلَ الْبَاطِلَ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ }الأنفال8، {وَقُلْ جَاء الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقاً }الإسراء81 ،{بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ }الأنبياء18،فاز محمد مرسى بحسب النتائج التي أعلنتها لجنة الانتخابات الرئاسية، فقد حصل مرسي على 51.7% من الأصوات المعبر عنها، فيما حصل أحمد شفيق على 48.3% من الأصوات. ووفق تلك النتائج فقد فاز مرسي بـ13مليون صوت (13230131)، بينما أحرز شفيق 12 مليون صوت(12347380) والفيديو التالى : إعلان اللجنة العليا للانتخابات فوز الدكتور محمد مرسي
 
_وبعد أذاعة الخبر أنتشرت الفرحة فى أرجاء ميدان التحرير  وفى كل أرجاء مصر وفرح كل الثوار وكل من يحب ثورة 25 يناير وشارك فيها وأستمرت الفرحة طوال اليوم وفى المساء ألقى  الرئيس محمد مرسى خطابا لكل الشعب المصرى شاهد الفيديو التالى : أول خطاب للرئيس المصري المنتخب محمد مرسي

_الكلمات تعجز عن وصف الفرحة بفوز محمد مرسى  وبأذن الله سيكون مستقبل مصر مشرق وأفضل بقيادة الرئيس المنتخب محمد مرسى.

اقرأ المزيد...

الخميس، 14 يونيو، 2012

أحمد شفيق يكتب شهادة وفاة ثورة 25 يناير

أحمد شفيق يكتب شهادة وفاة ثورة 25 يناير:
 بقلم ايهاب عرابى
_رأينا جمعيا المحاكمة الهزلية لمبارك والحكم عليه بالمؤبد بدلا من الأعدام والحكم بالمؤبد لحبيب العادلى   وبراءة جمال مبارك وعلاء مبارك ومساعدين حبيب العادلى وكان رد فعل جمال مبارك وعلاء مبارك بعد نطق  الحكم طبيعيا  مما يعنى انهم يعرفون  الحكم مسبقا  فالثوار يعرفون ان القاضى أحمد  رفعت مجرد موظف عند مجلس عسكر طنطاوى و أن الحكم بالمؤبد على مبارك مجرد حبر على ورق ففى حالة نجاح زعيم الفلول أحمد شفيق  فى أنتخابات الرئاسة  سيقوم بالعفو الصحى عن مبارك و أنا أتعجب بعد  مرور مايقرب من عام ونصف على ثورة 25 يناير  يكون أخر صبر الثوار " شفيق رئيسا للجمهورية " شفيق رئيس وزراء موقعة الجمل ، شفيق الذى كان يسخر من الثوار ويقول انه سيوزع عليهم البونبون وسيحول ميدان التحرير الى هايد بارك  بعد كل هذا شفيق يريد أن يصبح رئيسا للجمهورية شاهدوا الفيديو التالى :
يعنى أن أحمد شفيق كان لا يفكر  فى الترشح للرئاسة الجمهورية  وان الفلول بقيادة مجلس عسكر طنطاوى هم الذين دفعوا به فى سباق انتخابات الرئاسة وهم الذين ساعدوه فى الحصول على أصوات فى الجولة الأولى من الانتخابات حتى يصل الى الاعادة مع مرشح الثورة د. محمد مرسى ، والان لم يبق امامنا الا ان ننتخب محمد مرسى من أجل انقاذ الثورة لان فى حالة نجاح احمد شفيق سيكتب رسميا شهادة وفاة ثورة 25 يناير وسيقوم شفيق بأعتقال كل من يعارضه من الثوار وسيعيد شفيق امن الدولة بجبروته عن طريق شكله الجديد الامن الوطنى وسيقوم شفيق بتدمير أنجازات ثورة 25 يناير وسيقوم شفيق بحل البرلمان لكى يقوم بانتخابات برلمانية جديدة ينجح فيها فلول الحزب الوطنى السابق وسيفعل شفيق كل شىء يخدم عودة نظام مبارك مع تغيير الوجوه والأسماء وساعتها سنترحم على ثورة 25 يناير  وسنبكى كالنساء على ثورة لم نحافظ عليها كالرجال الحل فى أيدينا قبل وقوع الكارثة وهو ان ننتخب محمد مرسى حتى ولو كنا نختلف مع منهج الاخوان المسلمين لكن سيقول قائل  "ان مجلس عسكر طنطاوى سيقوم بتزوير الانتخابات لصالح شفيق فلا داعى ان نُتعب انفسنا بأنتخاب محمد مرسى" ارد  على كلام هذا القائل ساعتها سنخرج الى ميدان التحرير واما النصر او الشهادة لكن ان اكون سلبى وأقاطع انتخابات الرئاسة  فهذا يخدم شفيق فيجب أن يكون شعارنا "الشعب يريد محمد مرسى رئيسا للجمهورية"ويسقط احمد شفيق زعيم الفلول .
_واخيرا شاهدوا الروابط التالية لمعرفة حقيقة الفاسد أحمد شفيق:
ملف أحمد شفيق.اتهامات بالفساد والتربح
حقيقة الجنرال أحمد شفيق
اتهام أحمد شفيق بالاستيلاء تعويضات ضحايا طائرة مصر للطيران

أحمد شفيق أخر رجال مبارك

أحمد شفيق كان عميلاً لــ CIA في مصر !
http://ehaborabi5.blogspot.com/2012/06/cia.html
اقرأ المزيد...

السبت، 5 مايو، 2012

طنطاوى يهزم الثوار فى موقعة العباسية

طنطاوى يهزم الثوار فى موقعة العباسية:
بقلم . إيهاب عرابى
-(من يقترب من وزارة الدفاع سيتم ضربه بالرصاص) هذا كان مضمون خطاب مجلس عسكر طنطاوى  فى وسائل الاعلام وهذا تهديد صريح للثوار المسالمين العزل من السلاح  الذين ذهبوا للمطالبة  بمطالب مشروعة  امام وزارة الدفاع بالعباسة ، لكن سيقول قائل لماذا ذهبوا لوزارة الدفاع ؟ الاجابة : ان الثوار أدركوا ان ميدان التحرير قد فقد قوته ولم يعد المجلس العسكرى يهتم بمظاهرات ميدان التحرير فأراد الثوار  ان يذهبوا الى مقر مجلس عسكر طنطاوى ليعرضوا مطالبهم فكان رد فعل  طنطاوى وعساكره ان قاموا بارسال بلطجية لضرب الثوار وكانت الحصلية بعد عدة ايام 11 شهيدا من الثوار وعشرات المصابين  ولم يكتفى طنطاوى بذلك بل قام فى يوم الجمعة 4 مايو 2012 م بفض أعتصام العباسية بالقوة وأعتقال 170 شخصاً بسبب اشتباكات العباسية  ونجح طنطاوى فى جعل الشعب المصرى يكره الثوار والمظاهرات والاعتصامات  وهذا فى صالح طنطاوى وعسكره  الذين يريدون تهيئة الشعب لتقبل نجاح احد الفلول كعمرو موسى او احمد شفيق فى انتخابات الرئاسة بالتزوير  فبعد أن قام مجلس عسكر طنطاوى بهزيمة الثوار فى موقعة العباسية أصبح العسكر يطمعون  فى تزوير انتخابات الرئاسة  وهم واثقون من ان الشعب المصرى لن يثور عليهم  فلقد أصيب الشعب بالاحباط واليأس وبعضهم كره الثورة والثوار واصبح كل همه لقمة العيش ،وكما كره الشعب الاخوان والسلفيون  لانهم فشلوا منذ نجاحهم فى انتخابات البرلمان فى تحقيق اى انجاز للشعب المصرى ومن كل ماسبق تصبح الظروف فى صالح مجلس عسكر طنطاوى لتزوير انتخابات الرئاسة لصالحهم ، وعلى الثوار البحث عن بديل للمظاهرات والاعتصامات  للضغط على المجلس العسكرى لمنعه من تزوير الانتخابات الرئاسية  القادمة ، واخيرا اللهم نجنا  من مكر مجلس عسكر طنطاوى
إيهاب عرابى
ehab_egypt76@yahoo.com

اقرأ المزيد...

الثلاثاء، 20 مارس، 2012

مات شنودة

مات شنودة:
بقلم .إيهاب عرابى
إيهاب عرابى

_مات شنودة خاطف وقاتل وفاء قسطنطين.
_مات شنودة خاطف كاميليا شحاتة وعشرات من زوجات القساوسة اللاتى أشهرن أسلامهن
_مات شنودة  راعى الكلاب التى تسب الأسلام والرسول (ص)أمثال زكريا بطرس ومرقص عزيز وأخرين يسبون الأ سلام على مدار ال24 ساعة فى القنوات الفضائية النصرانية  ومواقع الأنترنت .
_مات شنودة راعى أقباط المهجر المتطرفون الذين أعلنوا الدولة القبطية عن طريق المتطرف موريس صادق ويريدون تقسيم مصر وعمل دولة قبطية فى جنوب مصر على غرار دولة جنوب السودان .
_مات شنودة عن عمر يناهز 89 سنة  وكان يظن عبيد شنودة ان شنودة سوف يخلد فى الدنيا ومنذ أعلان خبر نفوق وهلاك شنودة  وكان خبر سعيد على مسامعى  لان موت شنودة رحمة للمسلمين فمخططات شنودة لدولة القبطية كانت ستجلب الخراب لمصر الاسلامية فمصر دولة أسلامية وستظل أسلامية الى يوم القيامة  وهوية مصر الاسلامية تسبق هويتها العربية والوطنية فلولا أن انعم الله على مصر بنعمة الاسلام  لكنا نتخبط فى ضلال النصرانية وعبادة الثالوث وتقديس الصليب
 ،{وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِيناً فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ }آل عمران85
 مات شنودة كافرا وليس كما يدعى المنافقين فى الاعلام بأن شنودة فى الجنة وكأن المنافين فى الاعلام لم يقرأ أحد منهم أيات القرأن:
{لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُواْ اللّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بِاللّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللّهُ عَلَيهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ }المائدة72
{لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ ثَالِثُ ثَلاَثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَـهٍ إِلاَّ إِلَـهٌ وَاحِدٌ وَإِن لَّمْ يَنتَهُواْ عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ }المائدة73
_وما أحزنى بعد خبر نفوق شنودة هل ان القنوات الفضائية والصحف قد تنصرت وألغت برامجها  وأهتمت بخبر هلاك شنودة  على مدى ثلاث أيام وعندما توفى شيخ الازهر السابق رحمه الله لم تهتم وسائل الاعلام  كثيرا وكأن مصر دولة  صليبية وليست أسلامية أعلام منافق  يداهن النصارى على حساب دينه ، لن أطيل فى الكلام وأدعوكم لمشاهدة الفيديوهات التالية التى توضح جرائم الهالك شنودة:





reen>
اقرأ المزيد...

السبت، 17 مارس، 2012

من يضع المجلس العسكرى فى قفص المحكمة

من يضع المجلس العسكرى فى قفص المحكمة
بقلم /إيهاب عرابى 
_فى حالة نجاح مرشح شريف غير موالى للمجلس العسكرى فى أنتخابات الرئاسة 2012 سوف يطيح بأعضاءالمجلس  العسكرى من مناصبهم ويعين قيادات جديدة تدين بالولاء له كما فعل جمال عبد الناصر عندما أطاح بمحمد نجيب والموالين له ومن بعده السادات أطاح بالقيادات الموالية لعبدالناصر ومن بعده المخلوع مبارك الذى أطاح بقيادات الجيش الموالية لسادات ،وحين يطيح الرئيس  الجديد بقيادات العسكر سوف تظهر فى وسائل الأعلام الوثائق التى تدين طنطاوى ورفاقه  وسيقوم النائب  العام أوالنيابة العسكرية باحالة طنطاوى ورفاقه الى المحاكمة بتهمة الفساد فى ادارة الجيش المصرى والفساد فى ادارة حكم مصر بعد ثورة 25 يناير المجيدة وخلع المخلوع مبارك وستكون المحاكمة حقيقية محاكمة ثورية وليست محاكمة هزلية مثل مع فعل العسكر مع محاكمة مبارك وساعتها سيخرج مبارك من صمته وستظهر المستندات التى تدين طنطاوى ورفاقه وساعتها فقط تكون الثورة قد أكتملت ،كل ما سبق كتابته فى السطور السابقة مجرد أحلام جميلة من بنات أفكارى أتمنى أن تتحقق ، أما بالنسبة للحاضر  بعيدا عن المستقبل نجد أن طنطاوى ومجلس عسكره قد  قاموا بمرحلة تصفية الثوار فبداية بالحكم الصادر بحبس الناشطة السياسية أسماء محفوظ لمدة عام مع الغرامة وأحالة الناشطة نوارة نجم والناشط وائل غنيم والمذيع يسرى فودة والنائب زياد العليمى وكل المنتقدين للمجلس العسكرى إلى النيابة العسكرية كل هذا يعتبر أنتقام  من العسكر لمن قاموا بثورة 25 يناير وهذة الأفعال تدل على رعب المجلس العسكرى من مرحلة ما بعد تسليم السلطة وخوف العسكر من أن يكون مصيرهم مثل مصير المخلوع مبارك فى قفص المحكمة أمام محاكمة عادلة على يد شرفاء رجال القضاء المصرى ، وليس على يد القضاء  العسكرى الذى عين أعضائه المخلوع مبارك ،وليس على يد القضاء الحالى سىء السمعة الذى هرب الأمريكان فى قضية التمويل الخارجى ولم تكن فضيحة هروب الأمريكان المتهمون فى قضية التمويل الخارجى إلا حادثة نكشف بها مدى عمالة مجلس عسكر طنطاوى للأمريكا ، فأمريكا من مصلحتها  عدم أنهيار دولة العسكر فى مصر وعدم سقوط العسكر من حكم مصر لأن المجلس العسكرى هو الضمانة الوحيدة لبقاء وأستمرار مصالح أمريكا فى مصر وأستمرار مصالح أسرائيل فى مصر فالأمريكان يدرسون جيدا مرحلة "مصر ما بعد حكم العسكر " وفى الوقت ذاته أمريكا مستعدة فى أى وقت التضحية  بالعسكر بل مستعدة لوضع العسكر فى قفص المحكمة اذا رأت أن ذلك يخدم مصالح أمريكا وأسرائيل فكما أن مبارك أصبح كارت محروق وضحت به أمريكا غدا يصبح طنطاوى ومجلس عسكره كروت محروقة ،والعسكر يريدون أفتعال أى مواقف مع الأمريكان يحصلون بها على مكاسب سياسية  تضمن عدم وضعهم فى المستقبل فى قفص المحكمة، وأخيرا أدعوالله أن يدخل المجلس العسكرى قفص المحكمة  حتى يتم القصاص لدم شهداء ثورة 25 يناير المجيدة حتى يصبح مستقبل مصر مشرق ومزدهر . والسلام ختام
إيهاب عرابى
ehab_egypt76@yahoo.com
اقرأ المزيد...

الجمعة، 2 مارس، 2012

مصر المحروسة أم مصر المنحوسة

مصر المحروسة أم مصر المنحوسة:

بقلم .إيهاب عرابى.
_المحروسة أسم يطلق على مصر منذ قرون وعند ذكر لفظ المحروسة نعرف أن المقصود هو مصر،لكن منذ تولى المخلوع مبارك 30 سنة حكم مصر أصبح لا يطلق على مصر كلمة المحروسة وأصبحت مصر المنحوسة فالنحس فيها يتمثل فى الرئيس اللامبارك حسنى مبارك ونظامه الظالم الفاسد ومن بعده مجلس عسكرى فاسد سرق ثورة شباب 25يناير والنحس فى قوى خارجية كأمريكا وأسرائيل والغرب لايريدون الخير لمصر ،وحتى بعد قيام ثورة 25 يناير 2011م ومرور أكثر من عام على قيامها مازال نحس الأنفلات الأمنى مستمرًا ومازالت المحاكم العسكرية قائمة للمدنيين ومازال النحس فى الأعلام المصرى الذى أستبدل التسبيح بحمد  مبارك ونظامه إلى التسبيح بحمد طنطاوى ومجلس عسكره ومازال نحس الأموال المسروقة التى نهبها مبارك ونظامه فالأموال المسروقة لم ترجع إلى مصر والمجلس العسكرى متقاعس عن أجراءات ارجاع الأموال من بنوك سويسرا والخارج ،وأنا عن نفسى أفسر تقاعس العسكر عن ارجاع الأموال المنهوبة بأن السبب أن العسكر قبضوا ثمن سكوتهم من أموال مبارك و أكبر دليل على ذلك المحاكمة الهزلية لمبارك ونجليه وتأجيل نطق الحكم فى قضية مبارك إلى يونيو 2012م ،فلابد أن مبارك ماسك زلة على طنطاوى والمجلس العسكرى تجعلهم لا يمارسون الضغط عليه من أجل أرجاع أموال الشعب المنهوبة وسوزان مبارك حرة طليقة مع أنها متهمة بسرقة أموال مكتبة الأسكندرية ، فمن نحس إلى نحس يمسك بحظ مصر منذ استيلاء العسكر على السلطة ،ولكى يذهب النحس أمامنا بديلان : البديل الأول الأسلاميون والبديل الثانى العلمانيون ،والأسلاميون حظهم أوفر للوصول إلى كرسى حكم مصر والعلمانيون تا ئهون وفرصتهم ضعيفة والشعب المصرى جذوره أسلامية وشعب متدين بطبيعته وسوف يميل إلى أختيار مرشح أسلامى لمنصب الرئيس ، لكن هل سيترك العسكر الطريق هادئا أمام أختيار مرشح رئاسى أسلامى منتخب من الشعب ؟الأجابة :لا فكهنة العسكر ومعهم منافقو المجلس العسكرى أخترعوا فكرة المرشح التوافقى وهذا ألتفاف على أرادة الشعب المصرى وحجر على عقل الشعب ،والعسكر يلعبون على الجانب الأخر فى حالة فشل فكرة المرشح التوافقى (وأن شئت سميها المرشح التواطئي)العسكر يدخلون منافسة أنتخابات الرئاسة بأربعة من رجاله أمثال أحمد شفيق وعمر سليمان وأثنان من المخابرات وسيساندهم المجلس العسكرى بالتزوير لكى ينجحوا فى أنتخابات الرئاسة وسيستغل العسكر تخوفات  التيار الاسلامى من الضغط الغربى وعدم قبول امريكا والغرب فكرة المرشح الأسلامى وخوفهم من تحول مصر إلى دولة أسلامية على غرار أفغانستان ،وسيقول العسكر للاسلاميون كفاية عليكم البرلمان وأتركوا لنا نحن العسكر منصب رئيس الجمهورية وربما سيقبل الأسلاميون الفكرة مرغمين مع أنه بأستطاعة الأسلاميون الأطاحة بالمجلس العسكرى إذا حشدوا أنصارهم بالملايين فى ميدان التحرير وفى جميع ميادين مصر لكنهم للأسف مترددون وأيديهم مرتعشة من العسكر وأمريكا والغرب ،وعلى الجانب الأخرالعلمانيون يجهرون بنقدهم لمجلس العسكرى لكن ليس لعلمانيون تأييد شعبى وأفكار العلمانيون تصطدم مع الشريعة الأسلامية التى يحبها الشعب المصرى المسلم ، واذا نظرنا إلى حال أشهر المرشحين المحتملين للرئاسة نجد أن أكثرهم  شعبية الأستاذ الفاضل حازم صلاح أبو أسماعيل (وأنا عن نفسى أرشحه وأزكيه )ثم يليه عبد المنعم أبو الفتوح الذى قامت جهة مجهولة بأرسال وقاموا بضربه وسرقة سيارته ثم يليه سليم العوا الذى يؤيده بعض الأخوان لكن السلفيون لا يحبون سليم العوا للأفكاره التى تنتقد محمد بن عبد الوهاب ،وعلى الجانب العلمانى نجد أبرز المرشحين أيمن نور وحمدين صباحى فقد أنسحب البرادعى من سباق الرئاسة مبكرا لانه يعلم أنه لن يفوز فى ظل وجود مرشحين أسلاميون والاسلاميون والعسكر ضد البرادعى على طول الخط ، هذا حال مرشحين الرئاسة نجد من خلاله أن حظ مصر منحوس لقلة المرشحين الذين يصلحون فعليا لتولى منصب الرئاسة ، وحظ مصر منحوس أيضا فى كتابة الدستور الجديد فعند كتابة الدستور سينشأ الصراع بين التيار الاسلامى ومجلس العسكر والعلمانيون فالأسلاميون يريدون تطبيق الشريعة الأسلامية كاملة وليس مجرد المادة الثانية فى الدستور بأن مبادىء الشريعة  الأسلامية هى المصدر الرئيسى للتشريع بل يريد الأسلاميون  أن تكون المادة الأولى للدستور الجديد تنص على أن الشريعة الأسلامية هى المصدر الأوحد للتشريع (وأنا أويد الاسلاميون فى تطبيق شريعة الاسلام كاملة فى مصر)والعسكر يريدون دستور ديكتاتورى يكون فيه اليد العليا للمجلس العسكرى وللجيش ترسيخا لفكرة الدولة العسكرية البوليسية والعلمانيون يريدون دستور بعيد عن الأسلام والشعب المصرى بين كل هؤلاء يهمه فقط تحسين الحياة الأقتصادية مع رغبة الشعب المصرى المسلم فى تطبيق الشريعة الأسلامية على أرض مصر المسلمة .وأخيرا اشعر بأن النحس قد أنتقل إلى قلمى فأصبحت لا أستطيع كتابة كلمات أخرى وأرجو ممن لديه فكرة أو حل للأرجاع مصر المنحوسة  إلى مصر المحروسة أن يكتبها تحت المقالة فى التعليقات والسلام ختام .
إيهاب عرابى
ehab_egypt76@yahoo.com
اقرأ المزيد...