بعد ذلك نبحث عن :

تحية للشهداء ثورة 25 يناير بفضل الله ثم بدمائكم تخلصنا من مبارك ونظامه نسأل الله أن يرزقكم الدرجات العليا فى الجنة

الخميس، 28 يوليو 2011

6 أبريل والمجلس العسكرى(طموح الشباب وهيبة العسكر):



6 أبريل والمجلس العسكرى(طموح الشباب وهيبة العسكر):
بقلم.إيهاب عرابي


اتهام حركة 6أبريل بأنها حركة عميلة اتهام ساذج، فهم مجرد شباب كان همهم الثورة على الظلم مثل باقي الحركات الشبابية الأخرى ،ومع أختلافى جذريا مع توجه حركة 6 أبريل العلماني،وميولي التام نحو التيار الاسلامى  إلا إن ذلك لايمنعنى من قول كلمة حق نحو حركة 6أبريل ،وان اتهام المجلس العسكري لها بالعمالة اتهام باطل ،ومع أنه من مصلحتي استغلال ذلك الاتهام  في تشويه صورة حركة 6 أبريل ذات الشهرة الإعلامية في أثناء ثورة 25 يناير إلا أنني  لا أحب الظلم ولا أوافق أن يقوم أحد قادة المجلس العسكري بتوجيه اتهام باطل  للحركة 6أبريل دون أدلة ،وحتى لا يكون التيار الاسلامى مجرد أداة في يد العسكر يضرب بها التيار العلماني وثم ينفرد بالتيار الاسلامى بمفرده وبعد ذلك يمهد الطريق للرئيس موالى للعسكر وللنظام مبارك كعمرو موسى مثلا .
*وبعد ذلك تُفتح معتقلات الأمن الوطني (الابن الشرعي لأمن الدولة )لكي تعتقل قيادات التيار الاسلامى كما حدث أيام جمال عبد الناصر وغدره بالتيار الاسلامى بعد حادثة المنشية الشهيرة.
-لكن في هذا  العصر عصر الفيس بوك والانترنت  الأمر مختلف ومن الصعب خداع عقول الشعب المصري مرة أخرى والشباب خصوصا فالشباب الذي قام بالثورة لم ولن يسمح لكائن كان أن يسرق ثورته ؛وبالنسبة للاتهام حركة 6أبريل بأنها تتلقى تمويل خارجي وأنهم أداة في يد أمريكا اتهام ساذج فالأولى بالعسكر محاكمة عميل أمريكا الأكبر حسنى مبارك خادم أمريكا المخلص.
-وأيضا شيء أخر أحزنني وهو أن يقوم أخواننا من التيار الاسلامى بأخذ اتهامات العسكر لحركة 6أبريل على أنها حقائق
مسلم بها وفرحا في تشويه صورة حركة 6أبريل ،فكان الأولى بهم أن يتذكروا "أن من أعان ظالما سلطه الله عليه".
-وشيء أخير أذكره لماذامشايخ رموز التيارالسلفى صامتة و لا تقدم النصيحة للمجلس العسكري وأن يذكروهم دائما بالآخرة وأن الرتب العسكرية زائلة فأن لم يستطيعوا أن يقولوا كلمة الحق أمام مبارك خوفا من بطشه فمن ماذا ألان يخاف مشايخ السلفية  أم أن المرحلة الحالية أكبر من قدرات المشايخ السلفية. اللهم أرزقنا بعلماء تجهر بكلمة الحق أمام كل سلطان جائر.
-والذين قالوا كلمة حق في المجلس العسكري هم فقط الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل ،والشيخ وجدي غنيم.
-الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل يفتح النار على المجلس العسكري.
-الشيخ وجدي غنيم: أتأمرون الناس وتنسون أنفسكم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يشرفنى اضافة تعليقك على الموضوع سواء نقد او شكر