بعد ذلك نبحث عن :

تحية للشهداء ثورة 25 يناير بفضل الله ثم بدمائكم تخلصنا من مبارك ونظامه نسأل الله أن يرزقكم الدرجات العليا فى الجنة

الأربعاء، 13 يوليو 2011

لماذا مظاهرات جمعة 8يوليو 2011م وما بعدها

لماذا مظاهرات جمعة 8يوليو 2011م وما بعدها:
بقلم إيهاب عرابى
أنهم عاطلون عن العمل ،أنهم شباب مريض نفسى ،أنهم يريدون تعطيل عجلة الأنتاج،أتهامات كثيرة  يحاول المعارضون للتظاهرات جمعة الأصرار 8يوليو بثها فى الأعلام  وخصوصا فى فضاء الأنترنت.
وللأسف بعض أخواننا من التيار الأسلامى أنجرف إلى الفخ وهاجم تظاهرات 8يوليو ولكنه تراجع فى أخر لحظة وشارك فيها على أستحياء
فالثقة المبالغ فيها فى قيادات المجلس العسكرىحماقة كبرى ، فمنذ متى كان العسكر الذين يحكمون مصر منذ أنقلاب 1952م يريدون تسليم السلطة للمدنيون فالحكم له بريقه ومن يظل  فى الحكم 60عاما عن طريق ثلاثة حكام عسكريين جمال عبد الناصر فالسادات فالشيطان مبارك الذى أذل البلاد والعباد ،المهم المجلس العسكرى ولنقولها  صراحةً خائف من أجراء محاكمة علنية  للمبارك تحت أضواء الأعلام لعل مبارك ينطق بكلام و بما يشوه صورة المجلس العسكرى  فى وجه الشعب المصرى  أم أنها ضغوط  من العم سام فى أمريكا وزملائه من الصهيونية العالمية .
_واهم من يظن أن طريق الأخوان المسلمون والسلفيون للوصول للأغلبية برلمانية  وللكرسى الرئاسة  مفروش بالورود ومتوقف فقط على الصناديق الأ نتخابية  ، اللعبة أكبر من ذلك وفيها أطراف عربية سعودية وخليجية لأن حكام الخليج تهتز  عروشهم من تحت أرجلهم  خوفا من الثورات الشعبية أسوة بتونس ومصر ، وأنا أرى  أنهم هم السبب الأكبر  فى حماية مبارك من الذهاب للسجن فى طرة  ومن المحاكمة العلنية  أمام جماهير الشعب المصرى ،  فهم يريدون  أفشال النموذج المصرى فى الثورة الشعبية  حتى لا تنتقل  عدوى الثورات الشعبية إلى بلادهم، لكن الذى يُفشل مؤامرتهم أن الشعوب العربية كسرت حاجز الخوف إلى الأبد وأصبحت عصا الشرطة  والأمن تلهب حماس الشعوب  الثائرة  وتزيدهم حما ساً للتكسير هذة العصا التى لطالما ضربتهم وأهانتهم ، أن عجلة  التاريخ لا يمكن للأحد إيقافها ودوام الحال من المحال  فلكى يستطيع هولاء الحكام  وقف عجلة الثورات الشعبية وإجهاضها أمامهم ثلاثة خيارات :
1-أن يتوبوا ويتقوا الله فى شعوبهم ويقوموا بأعطاء الشعب حقه وحريته .
 2-أن يهربوا من الحكم وبلادهم وشعوبهم بالثروات التى نهبوها من شعوبهم طوال سنوات حكمهم .
3-الحل الأخير أن يقتلوا شعوبهم ويستريحوا من عبئهم ويستوردون شعوب مستأنسة من أفريقيا ومن أسيا .
-والحل الأخير يناسب طاغية ليبيا القذافى وطاغية سوريا بشار الاسد  
المهم موضوع جمعة 8يوليو 2011م وقد أثبتت نجاحها شعبيا وأعلاميا ووضعت المجلس العسكرى فى مأزق أنه يجب عليه إظهارمحاكمة مبارك أمام كاميرات الأعلام وكذلك جمال مبارك وعلاء مبارك وأيضا يجب عليه محاكمة الظباط قتلة شهداء الثورة وأيضا يجب عليه رفع الحد الأدنى للأجور والمرتبات إلى 1200جنيه  للفرد ، هذة ثلاثة مطالب رئيسية وليست هى كل المطالب  الشعبية ،أما بالنسبة لرئيس الوزراء عصام شرف ،فأرى أن الكرسى والمنصب له بريقه فقد تغيرعصام شرف كثيرا كعادة من جلسوا على كرسى  رئاسة الوزراء فعصام شرف قل مجهوده  وعطائه فى الفترة الأخيرة جداً ، المهم ماموقف المجلس العسكرى ممن سينجح فى الانتخابات سواء التيار الاسلامى أو من التيار العلمانى   فأنا أرى فى حالة نجاح التيار الاسلامى فى الوصول للحكم سيكون هناك إعادة هيكلة  جذرية للمنظومة والمؤسسة  العسكرية بمرجعية أسلامية  وايضا فى حالة نجاح  التيار العلمانى  فى الوصول للحكم ستكون  إعادة هيكلة  جذرية للمنظومة والمؤسسة  العسكرية بمرجعية علمانية بحتة 
وعلى النمط الغربى وولائها التام للأ مريكا  ، والمهم فى الأمر أن غالبية الشعب همهم الوحيد الناحية الأقتصادية  وحتمية تحسينها فلايهم غالبية الشعب من يمسك الحكم وطبيعة الحكم علمانى أم أسلامى المهم من يمسك الحكم يلبى  مطالب الشعب ،وأخيرا أدعو الله أن يهلك كل من يريد الشر بالثورة المصرية وأن يجعل كيده فى نحره واللهم أنصرنا على القوم الظالمين.                                                

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يشرفنى اضافة تعليقك على الموضوع سواء نقد او شكر