بعد ذلك نبحث عن :

تحية للشهداء ثورة 25 يناير بفضل الله ثم بدمائكم تخلصنا من مبارك ونظامه نسأل الله أن يرزقكم الدرجات العليا فى الجنة

الخميس، 11 أغسطس 2011

منافقون مبارك متى يصمتون


منافقون مبارك متى يصمتون
بقلم. إيهاب عرابي.
_تصورت أن مشهد حسنى مبارك في قفص المحاكمة سيجعل منافقين مبارك يصمتون عن نفاقهم له للأبد، إلا أن تصوري كان في غير محله فمنافقون مبارك مستمرون في نفاقهم المعتاد للدفاع عن المخلوع مبارك وأولهم الشيخ المنافق محمود عامر الذي صرح بعدم شرعية محاكمة مبارك من الناحية الدينية  وأفتى بوجود موانع شرعية تمنع محاكمة ولى الأمر مبارك وأستمر في نفاقه بقول أن مبارك من أبطال حرب أكتوبر ولا تجوز محاكمته وقال الشيخ المنافق محمود عامر أن شهداء ثورة25 يناير ليسوا بشهداء  وأنهم خوارج على ولى الأمر مبارك كم هائل من النفاق باسم الدين والسلفية فالشيخ محمود عامر صاحب فتوى أهدار دم البرداعى  قبل الثورة يتبع مبدأ "خالف تُعرف "فبتصريحاته المخالفة للمنطق تُظهره في وسائل الإعلام كمادة للهجوم على السلفية.
_ ونأتي للمنافق أخر وهو النصراني  مفيد فوزي الذي في تصريحات له في جريدة الإخبار منذ يومين يدافع فيها عن وزير الداخلية حبيب العادلى ورئيس جهاز مباحث أمن الدولة ويشيد بدورهم في التصدي للإخوان المسلمون والجماعات الإسلامية ،وكما انه في احد البرامج التلفزيونية دافع عن مبارك بخبث عندما قال أن حكم جمال مبارك أفضل  من حكم الأخوان المسلمون ، فطبعا يجب على مفيد فوزي الدفاع عمن مبارك في عصر مبارك أشتهر مفيد فوزي ببرنامجه حديث المدينة على التلفزيون الحكومي  .
_ ونأتي للمنافق ثالث وهو أسامة سرايا رئيس تحرير جريدة الأهرام السابق والذي كان بوق من أبواق مبارك
وكان يمجد في شخص مبارك لدرجة تفوق نفاق أقوى المنافقين ونجد أسامة سرايا في برنامج تلفزيوني يدافع باستحياء عن مبارك مبرراً أنه
 كان لا يحكم منذ سنين وان جمال مبارك هو الذي كان يحكم مصر وان مبارك تم خداعه وان مبارك مظلوم.
_وقائمة طويلة من أسماء المنافقين لمبارك لن يتسع المجال لذكرها ألان المهم أن نعرف صفات هؤلاء المنافقين وعلاماتهم المميزة حتى نأخذ حذرنا منهم وهم موجودين في كل المجالات مثل الصحافة والإعلام المرئي ولاعبين كرة قدم وفنانين ومطربين كلهم كان عصر مبارك بالنسبة لهم عصر ذهبي لأنهم جمعوا ثرواتهم  في عصر مبارك  وحققوا شهرتهم في زمن حكم مبارك فكيف بهم لا يحزنون  على رحيل مبارك
فمنافقين مبارك لا يستحيون من الدفاع عن مبارك بشكل علني ومقزز لأنهم يعلمون أن غالبية الشعب المصري عاطفي فهم يلعبون على وتر المشاعر لكي يكسبوا عطف الناس على مبارك حتى يأخذ حكم قضائي مخفف أو براءة تامة لكن هؤلاء واهمون وأن شباب الثورة لن يترك هؤلاء المنافقين يضحكون على شعب مصر فشباب الثورة وشباب الانترنت سيفضح منافقين مبارك كلهم في كل المواقع والجر وبات وسنعريهم حتى يصمتوا عن نفاقهم لمبارك .
_ولكن الخوف الأكبر من ظهور جيل جديد من المنافقين ينافق المجلس العسكري وينتظر نفاق من سينجح   في انتخابات الرئاسة القادمة فالمنافقون موجودين في كل عصر ومكان وخصوصا في بلادنا العربية
   فما قويت شوكة الطغاة مثل مبارك إلا بنفاق المنافقين الذين كانوا يجعلون مبارك فرعون وشعار هؤلاء المنافقين"نفاق حتى الموت".

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

اللهم أكفنا شر المنافقين

إرسال تعليق

يشرفنى اضافة تعليقك على الموضوع سواء نقد او شكر