بعد ذلك نبحث عن :

تحية للشهداء ثورة 25 يناير بفضل الله ثم بدمائكم تخلصنا من مبارك ونظامه نسأل الله أن يرزقكم الدرجات العليا فى الجنة

الثلاثاء، 21 فبراير 2012

فن التلاعب بعقلية الشعب المصرى


فن التلاعب بعقلية الشعب المصرى

بقلم .إيهاب عرابى
_فى عصر ماقبل ثورة 25يناير2011م كان المخلوع مبارك ونظامه يجيد فن التلاعب بعقول المصريين ويجيد توجيها إلى أهدافه فقد شغلوا المصريين بلقمة العيش و أبعدوا المواطنين عن التفكير بالمطالبة بحقوقهم أو حتى التكلم فى السياسة  وذلك بأستخدام المارد الشرس المسمى أمن الدولة الذى كان يعتقل كل من يعارض مبارك ونظامه فقد أوصلوا المواطن المصرى إلى درجة كره نفسه والأحساس بأن الحياة سوداء وأن متع الحياة للشعوب الأخرى ليست لهم ،فقد زرع أعلام مبارك فى عقول الشعب المصرى فكرة عدم وجود بديل لمبارك يمكنه رئاسة مصر وبعد قيام ثورة 25 يناير العظيمة ورث مجلس عسكر طنطاوى من نظام مبارك فن اللعب بعقول جماهير الشعب المصرى وعرفوا كيف يجهضوا الثورة وتكريه الشعب فى الثورة وفى الثوار وزرعوا فى عقل الشعب فكرة أن كل ثائر فى ميدان التحريرالأن هو بلطجى ويريد نشرالفوضى وأستطاع العسكر جعل كل هم الشعب فى لقمة العيش فقط دون التفكير فى المطالبة بحقوقهم والعسكر لا يلعبون بمفردهم فى عقول المصريين فهم  يستخدمون الأخوان والسلفيون كأداة لقمع المعارضين لهم فالأخوان يعتبرون أن شباب الثورة الذين  ينتقدون العسكر شباب م مغرر بهم وأن لهم تمويل خارجى وأنهم غير وطنيون وأنهم يريدون هدم مؤسسات الدولة بل فى بعض الأحيان يقوم الأخوان بدور المحامى عن العسكر
،أما بالنسبة للسلفيون فهم قد أستبدلوا مقولة" أن مبارك ولى أمر ولا يجوز الخروج عليه "
بمقولة "أن طنطاوى ومجلس عسكره أولياء أمور ولا يجوز الخروج عليهم حتى بالكلمة "
وحيث نجد أن محمد حسان يستخدم الدين فى تخدير الجماهير ففى عيد الأضحى الماضى قال (أنه لو سقط المجلس العسكرى لن يأمن أحدنا فى غرفة نومه )وكأن العسكر هم من يحافظون مصر وليس الله سبحانه وتعالى ، وموقف  محمد حسان الأخير الذى يدعو لجمع تبرعات للأستغناء عن المعونة الأمريكية وهذا شىء جيد لكن حقيقة الأمر أن المعونة الأمريكية يذهب معظمها للمجلس العسكرى( وكانت من قبل تذهب كلها لمبارك ونظامه ) وكان الأولى بمحمد حسان أن يطالب المجلس العسكرى برد أموال مبارك التى نهبها من شعب مصر وليس بأن يتبرع غالبية شعب مصر الفقير بتبرعات  تعود ثمارها للمجلس العسكرى ،فمحمد حسان يجيد فن تخدير عقول الشعب بأسم الدين هو وأمثاله من أدعياء السلفية فلا نجد أحد منهم تكلم عن حق الشهداء وأنه يجب القصاص من قتلة الثوار فهم يداهنون المجلس العسكرى على حساب دم الشهداء وحقوق الشعب المصرى ،المهم نتكلم عن دور وسائل الأعلام الحكومية منها والخاصة فى اللعب بعقول  الشعب المصرى فالأعلام الحكومى كان يوهم الشعب بأن الثورة سبب كل نكبة وأزمة وأن الثورة هى سبب مشكلة انابيب البوتاجاز والسولار والغذاء وزيادة البطالة وأن عصر مبارك كان عصر أستقرار ويمارس الأعلام الحكومى دوره فى تشويه صورة الثوار فى عيون الشعب المصرى وكانوا ينتقدون قناة الجزيرة (قناة الثورة )ويتهمونها بأنها قناة عميلةوتريد نشر الفوضى فى مصر وضرب الأستقرارمع العلم أن قناة الجزيرة تنقل الحقيقة كما هى من أرض الواقع للمشاهد ،أما بالنسبة للأعلام الخاص من صحف وقنوات فهو للأسف يلعب بعقل الشعب ويحاول المبالغة فى تشويه التيار الأسلامى من أخوان وسلفيون ولو حتى بالباطل فهم يستضيفوا متطرفين العلمانية لتشويه نظام الحكم الأسلامى ونشر فكرة أن لو مصر تم حكمها بالأسلام سوف تعود إلى عصور الظلام ،فالكل يجيد فن التلاعب بعقلية الشعب المصرى من عسكر وعلمانين وأسلاميين  وكل طرف منهم يحاول تشويه الطرف الأخرليثبت للشعب المصرى أنه هو الطرف الأفضل ، والمواطن المصرى يسلم عقله لهولاء مرغماً فهو يعود من عمله متعبا من البحث طوال النهار عن لقمة العيش فيفتح أحدى برامج التوك شو فى القنوات الفضائية أو يقرأ أحدى الصحف أو يجلس على الأنترنت ليتابع أخبار مصر وهنا تبدأ مرحلة غسيل مخ المواطن فلو فتح قناة فضائية حكومية أو جريدة حكومية سيجد تخويف من المصير المظلم لمصر بعد ثورة 25 يناير وإيحاء بأن أيام مبارك كانت أكثر أستقرار أما أذا فتح المواطن قناة خاصة أو جريدة خاصة سيجد تخويف من التيار الأسلامى ، أما أذا فتح المواطن قناة أسلامية أو موقع أسلامى سيجد هجوم على العلمانية والليبرالية ، فنصحية منى لا تسلم عقلك لقناة معينة او جريدة معينة او موقع معين بل تابع كل وسائل الأعلام وأجعل عقلك هو الحكم ، وأخيرا أعلموا أننى بكتابتى هذة المقالة أمارس دورى فى التلاعب بعقلية الشعب المصرى والسلام ختام.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يشرفنى اضافة تعليقك على الموضوع سواء نقد او شكر