بعد ذلك نبحث عن :

تحية للشهداء ثورة 25 يناير بفضل الله ثم بدمائكم تخلصنا من مبارك ونظامه نسأل الله أن يرزقكم الدرجات العليا فى الجنة

الاثنين، 26 أغسطس 2013

مصر فى سجن السيسي

مصر فى سجن السيسي
بقلم /إيهاب عرابى 
-عدنا الى نقطة الصفر وعدنا الى مرحلة ما قبل ثورة 25 يناير2011م فعلها العسكر وأنقلبوا على الرئيس الشرعى محمد مرسى ،وعاد العسكر للحكم بقيادة السيسي (تلميذ  طنطاوى ومبارك)فعلها العسكر وذبحوا الديموقراطية وأعلنوا حربهم على التيار الأسلامى فيما يسمونه( الحرب على الأرهاب )وهى فى الحقيقة حرب على كل من يريد للشريعة أن تحكم مصر ،وعاد قمع أمن الدولة وغول قانون الطوارئ وقام السيسى بمساعدة جنوده وداخليته فى قتل مؤيدى الرئيس مرسى  وكل من يعارض جبروت السيسى فقام السيسى الفاجر بقتل المصلين فى صلاة الفجرأمام الحرس الجمهورى ثم قتل مؤيدى الرئيس مرسى فى مجزرة المنصة ثم مجزرة فض أعتصام فض أعتصام رابعة العدوية والنهضة ومازالت مجازرالسيسى مستمرة ، والصورة التالية تبين عدد الشهداءالذين أستشهدوا على يد قوات السيسى القاتل المتعطش للدماء.
-ومن يراهن من العلمانيين  و الليبراليون وحركة تمرد و6أبريل وغيرهم من أن العسكر سيسلم لهم السلطة فهمم واهمون فكما خدع العسكر الاسلاميين (حينما كان يدافعون عن مجلس عسكر طنطاوى ضد باقى الثوار )سيخدعهم العسكر وسيجعلون منصب الرئيس مجرد طرطور ينفذ أوامر مجلس عسكر السيسى كحال الطرطور الحالى عدلى منصور فالعسكر الذى يحركه أموال الفلول سيطر على الأعلام الحكومى والخاص المصرى وأصبحت القنوات الفضائيةوالصحف التى كانت تنتقد وتسلخ مرسى فى كل صغيرة وكبيرة أصبحت الأن تسبح بحمد السيسى ومجلس عسكره فغسل الأعلام الموجه عقول الشعب المصرى وشيطن صورة الأخوان والسلفيين فى ذهن الشعب المصرى، ولكن هل سيستمر سحر أعلام السيسى طويلا أعتقد لا لأن غدا سيفيق الشعب المصرى على أزمات أقتصادية بسبب حظر التجول وعدم قدرة السيسى على حل المشاكل الأقتصادية لأن العسكر لا يفقهون فى أدارةالاقتصاد والبلاد.فمصر الأن أصبحت مسجونة فى قانون الطوارىء وحظر التجوال وعودة فساد الداخلية فنسأل أن يفك سجن مصر ويتم محاكمة السيسى الخائن.





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يشرفنى اضافة تعليقك على الموضوع سواء نقد او شكر